-->
U3F1ZWV6ZTY0MDA5MTE1MjBfQWN0aXZhdGlvbjcyNTEzNDk5Mzc2
recent
جديد الموقع

حكم الأكل من طبخ الحائض وعجنها العجين لتصنع الخبز

السؤال:

هل يكره أو يحرم أكل ما تطبخه الحائض أو تعجنه؟

الجواب: 

لا يكره طبخ الحائض ولا المستحاضة ولا استعمال ما مسته من عجين أو غيره([1])، وقد نقل ابن جرير وغيره الإجماع على ذلك([2]).

ففي صحيح مسلم عن أنس ( أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها ولم يجامعوها في البيوت فسأل أصحاب النبي r النّبي r فأنزل الله تعالى ( ويسألونك عن المحَيْض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحَيْض) إلى آخر الآية فقال رسول الله r: « اصنعوا كل شيء إلا النكاح ». فبلغ ذلك اليهود فقالوا ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه، فجاء أسيد بن حضير وعباد بن بشر فقالا يا رسول الله أن اليهود تقول كذا وكذا. فلا نجامعهن فتغير وجه رسول الله r حتى ظننا أن قد وجد عليهما فخرجا فاستقبلهما إن هديةٌ من لبن إلى النبي r، فأرسل في آثارهما فسقاهما فعرفا أنْ لم يجد عليهما )([3])

وفي صحيح مسلم عن عائشة قالت: ( قال لي رسول الله r « ناوليني الخُمرة([4]) من المسجد ». قالت فقلت إني حائض. فقال: إن حَيْضتك ليست في يدك )([5])، والله تعالى أعلم.

مصدر الفتوى من كتاب: 

(فتاوى معاصرة)، مؤلف الكتاب: للدكتور أيمن عبد الحميد البدارين، دار النشر: دار الرازي للنشر والتوزيع، مكان النشر: عمان، الأردن، رقم الطبعة: الطبعة الأولى، سنة الطبع: 1434هـ-2013م، رقم الصفحة (26-27).


[1]. الرملي، شمس الدين محمد بن أبي العباس أحمد بن حمزة ابن شهاب الدين الرملي الشهير بالشافعي الصغير (-1004هـ)، نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج (1/333)، دار الفكر للطباعة، 1404هـ، 1984م، بيروت. الخطيب الشربيني، الخطيب الشربيني، الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع (1/102)، تحقيق مكتب البحوث والدراسات، دار الفكر، سنة النشر 1415، بيروت، لبنان.
[2]. ابن عابدين، حاشية رد المختار على الدر المختار شرح تنوير الأبصار فقه أبو حنيفة (1/194)، دار الفكر للطباعة والنشر، سنة النشر 1421هـ، 2000م، بيروت. الدسوقي، حاشية الدسوقي على الشرح الكبير (1/35) وانظر صفحة (50)، البهوتي، منصور بن يونس بن إدريس، كشاف القناع عن متن الإقناع (1/201)، تحقيق هلال مصيلحي مصطفى هلال، دار الفكر، سنة النشر 1402 هـ، بيروت.
[3]. مسلم بن الحجاج، صحيح مسلم (1/169).
[4]. الخمرة: مقدار ما يضع وجهه في سجوده من حصير أو نسيجة خوص ونحوه
[5]. مسلم بن الحجاج، صحيح مسلم (1/168).
الاسمبريد إلكترونيرسالة

مشاركة هذه الصفحة