-->
U3F1ZWV6ZTY0MDA5MTE1MjBfQWN0aXZhdGlvbjcyNTEzNDk5Mzc2
recent
جديد الموقع

حكم الأكل مما تذبحه الحائض


السؤال:

ما حكم أكل ما تذبحه الحائض؟

الجواب:

لا يحرم الأكل مما تذبحه الحائض، فيجوز للحائض أن تذبح ويجوز لنا أن نأكل مما ذبحت؛ لأن الشريعة لم تفرق بين ذبيحتها وذبيحة غيرها {إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ} [المائدة: 3]، {وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ} [الأنعام: 121]، فلم تفرق الآية بين ما يذبحه الذكر أو الأنثى بين حائض وغيرها، فنبقى على أصل الحل حتى يأتي الدليل المحرم ولم يوجد.

ويستدل لذلك بما في صحيح البخاري (أن جارية لهم كانت ترعى غنما بسلع، فأبصرت بشاة من غنمها موتا، فكسرت حجرا فذبحتها، فقال لأهله: لا تأكلوا حتى آتي النبي r فأسأله، أو حتى أرسل إليه من يسأله، فأتى النبي r  أو بعث إليه، فأمرالنبي r بأكلها)([1])، وجه الدلالة أن النبي r لم يستفصل عن حالتها هي هي حائض أم طاهر، و ترك الاستفصال في حكاية الحال مع قيام الاحتمال ينزل منزلة العموم في المقام ويحسن به الاستدلال، وعلى لك انعقد الإجماع، قال الإمام النووي: "نقل ابن المنذر الاتفاق على ذبيحة الجنب قال وإذا دل القرآن على حل إباحة ذبيحة الكتابي مع أنه نجس فالذي نفت السنة عنه النجاسة أولى قال والحائض كالجنب"([2]).



[1]. صحيح البخاري (5/ 2096 ت البغا).

[2]. النووي، المجموع شرح المهذب، دار الفكر، بيروت (9/ 77).


مصدر الفتوى


 من كتاب: (فتاوى معاصرة)، مؤلف الكتاب: للدكتور أيمن عبد الحميد البدارين، دار النشر:دار الرازي للنشر والتوزيع، مكان النشر: عمان، الأردن، رقم الطبعة: الطبعة الأولى، سنة الطبع: 1434هـ-2013م، رقم الصفحة (28).
الاسمبريد إلكترونيرسالة

مشاركة هذه الصفحة